مثال على برامج التوعية بداء الكلب حيث لعبت وزارة التعليم دوراً هاماً وكان التعاون مع الخدمات البيطرية هاماً

بمناسبة اليوم العالمي لداء الكلب عام 2008، ولأول مرة، عملت وزارة التعليم وجمعية الطب البيطري في بورتو ريكو سوياً لرفع الوعي حول داء الكلب بين أكثر من 200,000 طالباً. شملت جهودهما إنتاج 600 قرصاً رقمياً (بالتعاون مع البرنامج الميداني للوبائيات التابع لوزارة الصحة) استهدفت الطلبة من الروضة وحتى الصف الحادي عشر واحتوت على معلومات حول داء الكلب في جميع أنحاء العالم وفي بورتو ريكو والتحصين والعناية الأساسية بصحة الحيوانات الأليفة (شملت المتطلبات القانونية) والاستعداد للطوارئ. كما تم تشجيع الأطفال والمدرسين على تنظيم فعاليات للتعليم وتعليم الآخرين. تم إدراج أكثر المشاريع ابتكاراً على المواقع الإلكترونية ذات الشعبية وحظت بتغطية إعلامية (في الصحف المحلية والتلفزيون) ووجهت الدعوة "للفائزين" لزيارة العيادات البيطرية في مجتمعاتهم. كما جرى التخطيط لبرامج تجريبية لإدماج موضوعات الصحة العامة والصحة الحيوانية في مناهج المدارس الابتدائية.




الصفحة السابقة: مثال على الاستعانة بمروجي الصحة في حملات تحصين الكلاب

الصفحة التالية: وزارة الصحة وإدخال داء الكلب في المناهج الدراسية





الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع |
الإصدار 2 . آخر تحديث : يوليو 2013