تأسيس الصناديق المجتمعية لدعم برامج السيطرة على داء الكلب في بوهول بالفلبين

على المستوى الوطني، يدعم القانون الوطني لداء الكلب والمرسوم الإقليمي المحلي بشدة برنامج بوهول للوقاية من داء الكلب والقضاء عليه وهو

JPEG - 20.2 كيلوبايت
جمع رسوم الاشتراك في بوهول كجزء من برامج التمويل المجتمعية

البرنامج الذي يركز على داء الكلب فى البشر عن طريق تحصين الكلاب. حتى ينجح مثل ذلك البرنامج ويصبح مستداماً، من الضروري أن يكون هناك فهم لاحتياجات البرنامج مع قبول له والتزام قوي بشأنه من قبل المجتمعات المحلية. في بادئ الأمر، شكل تنفيذ البرنامج تحدياً للحكومة الإقليمية والمجتمعات المحلية بسبب حجم المنطقة المزمع تغطيتها، الأمر الذي يعلل التكلفة التشغيلية المرتفعة (حوالي 460 ألف دولار أمريكي في أربعة أعوام).ولقد تم التعامل مع هذه المحددات المالية على النحو التالي: أولاً، تم تعيين المتطوعين المجتمعيين (الذين يطلق عليهم مراقبي داء الكلب في القرى) لدعم العديد من أنشطة المشروع(أنظر دراسة الحالة). ثانياً، ساهمت الأطراف المعنية المختلفة في حشد التمويل، بما في ذلك الحكومات المحلية والقومية والمنظمات غير الحكومية المشاركة. ثالثاً على المستوى المجتمعي، تم جمع التمويل النظير عن طريق تحصيل رسوم تسجيل الكلاب بموجب القانون الوطني لداء الكلب والمرسوم الإقليمي المحلي. تم اتباع برنامج تشاركى حيث تحتفظ القرى بنسبة 50% من رسوم التسجيل التي تم تحصيلها لدعم تكلفتها التشغيلية بينما يتم تقاسم الـ 50% الباقية بين وحدات الحكومات الإقليمية والبلدية لشراء المواد اللازمة للبرنامج. بالرغم من أن الهدف الأساسي وراء رسوم التسجيل هو تنظيم ممارسات الاحتفاظ بكلاب على مستوى المنازل، إلا أن الرسوم التي تم تحصيلها قد ساهمت بصورة ملحوظة في التكلفة التشغيلية حيث أن الكلاب المرخصة تحصل على تحصين مجاني ضد داء الكلب وأجهزة تعريف الكلاب وبطاقة تسجيل.و لقد تم حتى الآن جمع مبلغ 105,740 دولار أمريكي من خلال برنامج التمويل المجتمعي.

الصورة مهداة من الأطباء البيطريين الإقليميين في بوهول.




الصفحة السابقة: المكافحة الناجحة لداء الكلب في كوازولو ناتال

الصفحة التالية: مثال على التحصين بالانتقال من منزل إلى منزل





الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع |
الإصدار 2 . آخر تحديث : يوليو 2013