3.2.9. كيف يمكنني جعل داء الكلب مرض يتم الإبلاغ عنه في بلدي؟

إن إجراءات اعتماد التشريعات (الصحة العامة وصحة الحيوان) تختلف اختلافا كبيرا من بلد إلى آخر. وحسب التنظيم السياسي والإداري للدولة، يمكن أن يتم تطبيق تشريعاتها الخاصة بالأمراض التي يتم الإبلاغ عنها (الصحة العامة وصحة الحيوان) على المستوى القومي أو فقط في أجزاء معينة من البلاد.

- داء الكلب في البشر - يجب أن يكون داء الكلب فى البشر من الأمراض التي يتم الإبلاغ عنها طبقا للوائح الصحة الاتحادية التي تطبقها وزارة الصحة، كما هو موضح في الفصل الرابع من الخطوط الإرشادية [1] لمكافحة مرض داء الكلب في الكلاب الموجودة هنا.

- داء الكلب في الحيوانات الأليفة- عادة ما تشارك وزارتا الصحة والزراعة في وضع تشريعات الإخطار الإلزامي عن داء الكلب على حد سواء، وذلك بمشورة متخصصة من لجان مشتركة بين الوزارات عن الأمراض حيوانية المنشأ في بعض الحالات. يمكن تعزيز الالتزام السياسي بوضع أو تعديل التشريعات المتعلقة بداء الكلب عن طريق الضغط من الجمهور العام، واهتمام وسائل الإعلام، وقطاعات الصحة البشرية والحيوانية، وأيضا الحكومات المحلية (خاصة تلك المتأثرة بداء الكلب في الكلاب)، ووزارة البيئة (على سبيل المثال جوانب الحفاظ على الحياة البرية) وسلطات النظام العام (مثل الشرطة). ولدى العديد من المنظمات الإقليمية (مثل [2] [3] إلخ.) برامج لمساعدة البلدان على تحديث ومواءمة تشريعاتها إقليمياً، بما في ذلك التشريعات المتعلقة بالإخطار عن داء الكلب. وعلى الصعيد الدولي، يمكن [4] مساعدة الدول الأعضاء فيها على مراجعة وتعديل التشريعات البيطرية، من خلال تقييم أداء الخدمات البيطرية، وتحليل الفجوات ومعاييرالمنظمة العالمية للصحة الحيوانية المتاحة هنا. كما يمكنك أيضاً أن تقرأ هنا الخطوط الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية للتخطيط لبرامج الصحة العامة البيطرية وتنظيمها وإدارتها.

[1] لمنظمة الصحة العالمية

[2] منظمة الصحة للبلدان الأمريكية

[3] واتحاد غرب أفريقيا الاقتصادي والنقدي

[4] للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية




الصفحة السابقة: 3.2.8. هل يتم الإخطار عن حالات الإصابة بعضة الحيوان أو يجب أن تكون كذلك؟

الصفحة التالية: 3.2.10. كيف يتم التوسع في التشريع الداعم لمكافحة داء الكلب وتطبيقه؟






الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع |
الإصدار 2 . آخر تحديث : يوليو 2013