3.2.8. هل يتم الإخطار عن حالات الإصابة بعضة الحيوان أو يجب أن تكون كذلك؟

ينبغي تشجيع الإخطار عن وقوع إصابات بعضة حيوان على أن ينطوي على جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالعضة، وذلك بالنسبة لكافة حالات التعرض للإصابة المبلغ عنها بصورة مركزية. في كثير من الحالات لن يكون البحث الدقيق في عض حيوانات مصابة بداء الكلب مشتبه فيها للبشر (الفحص السريري ما بعد العض والتقصى لمدة لا تقل عن عشرة أيام) والتأكيد المختبري، عملياً. ومع ذلك، يجب تقوم العيادة بتسجيل تعرض البشر للإصابة عن طريق حيوانات مصابة بداء الكلب مشتبه فيها بصورة منتظمة، والإبلاغ عنها والإخطار بها إلى سلطات الصحة العامة المحلية والقومية على أن تشمل معلومات عن ضحايا العض، وخصائص الحيوان (مثل النوع ومملوك أم غير مملوك)، وخصائص العضة، ونوع التعرض والعلاج المقدم. يمكن أن تكون الزيادة في عدد حالات العض من حيوانات مصابة بداء الكلب مشتبه فيها في منطقة ما، مؤشراً على زيادة مخاطر داء الكلب المنتشر فيما بين السكان. وبالمثل، يمكن توقع حدوث انخفاض في الحالات المبلغ عنها نتيجة لنجاح برنامج مكافحة داء الكلب

JPEG - 27.2 كيلوبايت
الصورة مهداة من مشروع سرنجتي لأمراض آكلات اللحوم



الصفحة السابقة: 3.2.7. كيف يمكنني الإخطار عن حالة داء الكلب فى البشر؟

الصفحة التالية: 3.2.9. كيف يمكنني جعل داء الكلب مرض يتم الإبلاغ عنه في بلدي؟






الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع |
الإصدار 2 . آخر تحديث : يوليو 2013