1.4. ما هو داء الكلب ولماذا من المهم السيطرة عليه؟

إن داء الكلب مرض مميت معروفاً منذ العصور القديمة ويخشى منه وهو عادة ما يكون بسبب عضة من حيوان مصاب. إن سبب أكثر من 98٪ من جميع الوفيات نتيجة الإصابة بداء الكلب فى البشر عضة أو عضات من كلاب مصابة بداء الكلب. داء الكلب منتشر فى جميع أنحاء العالم، ويمكن أن يصيب جميع الثدييات بما فيها الجنس فى البشر. يصيب الفيروس المسؤول عن داء الكلب الجهاز العصبي المركزي مما يؤدي إلى اضطراب عصبي تصاحبه علامات وأعراض سريرية رهيبة في كل من الحيوانات والبشر. كما يشكل داء الكلب تهديداً خطيراً وكبيراً على صحة الإنسان، مما يسفر عن مقتل أكثر من 150 شخص يوميا، وحوالي 40٪ من ضحايا العض هم من الأطفال. كذلك يمكن أن تكون الآثار النفسية التالية لحدوث العضات من حيوان مصاب بداء الكلب آثاراً صادمة. إن ارتفاع تكاليف اللقاحات لوقاية البشر لانقاذ الحياة وتكاليف الاستشفاء، وخسائر الثروة فى الحيوانة للمزارعين، لها آثار اقتصادية كبيرة لا سيما في المجتمعات الفقيرة. كما يهدد داء الكلب أيضاً بقاء الأنواع البرية المهددة بالأنقراض. وتعد مكافحة داء الكلب أمرا بالغ الأهمية من أجل منع الوفيات فى البشرة، والتخفيف من عبئها في أنواع الحيوانات وعلى الاقتصادات المحلية والقومية. وللمزيد من المعلومات عن حالات الإصابة بمرض داء الكلب إقرأ هنا




الصفحة السابقة: 1.3. كيف يعمل البرنامج وماذا يتضمن؟

الصفحة التالية: 1.5. لماذا من الممكن السيطرة على داء الكلب فى الحيوان؟






الصفحة الأساسية | الاتصال | خريطة الموقع |
الإصدار 2 . آخر تحديث : يوليو 2013